منتديات التميز السلفية

أهلا وسهلا ومرحبا بزوارناالكرام
منتديات التميز السلفية

منتديات الهدف منها هو نشرالمنهج السلفي القائم على الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة بعيدا عن التعصب لأراء الرجال والأهواء المضلة


    اتق يوم ينادي المنادي يا أبا عمر عيسى الحمادي

    شاطر
    avatar
    إبراهيم بن خالد التبسي
    المشرف العام وفقه الله وأعانه

    عدد المساهمات : 74
    تاريخ التسجيل : 09/12/2014

    اتق يوم ينادي المنادي يا أبا عمر عيسى الحمادي

    مُساهمة من طرف إبراهيم بن خالد التبسي في السبت مارس 07, 2015 12:55 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه 
    أما بعد 
    فقد أخرج أبو عمر عيسى الحمادي الكاتب في منتديات الآفاق التلفية والتي يجدر بنا تسميتها بمنتديات شذاذ الآفاق كلاما يفضل فيه أهل البدع صراحة على أهل السنة بعد نشره رسالة يوسف بن العيد الجزائري الحجج السلفية لنقض شبهات المدخلي ربيع الإرجائية ثم ذهب يرد عليه فيما انتقده على المنتديات من الثناء على كل ما وافقهم في مسألتي الإيمان والعذر بالجهل وينشرون مقالاتهم وإن كانوا قطبيين أو سروريين أو حزبيين كالجبرين والغنيمان وفركوس والطويل والرحيلي ومندكار وغيرهم ...إلخ.
    وكذا عدم تحذيرهم من أهل البدع قاطبة وقبولهم أخبار المبهمين والمجاهيل. 
    بقوله: "والرد عليه مما قاله هو (ص5) بالهامش إذ قال: فإن قبول الحق منهم وممن جاء به تعظيمًا للحق والدليل وأدلة ذلك من الكتاب والسنة...".
    فإذا جاز لك أن تثنى على من وصفتهم بالانحراف كفالح الحربي وهو والله عقيدته أحسن من ربيع ومن ألف كربيع الذي تتكلم عنه بلطف وتبدع من يخالفه، فكيف تنكر استدلال المنتدى ببعض تقريرات وكتابات من ذكرت فكون المنتدى نقل عنهم لا يلزم منه أن المنتدى يوافقهم في كل ما يقولون به فقد يخالفهم. 
    ثم إن كنت تبدع هؤلاء وترميهم بكل موبقة حتى لا ترمي بالبدعة ممن لا يزال فيهم بقايا من تعظيم وتوقير لرأس المرجئة   فلا يلزم تبديعك لهم أن منتديات آفاق أو غيرها توافق على تبديعهم، بل هناك ممن ذكرتهم لا يقارن ربيع به ولا ألف كربيع كالغنيمان والجبرين وهما أحسن عقيدة من ربيع ومن الألباني، وهناك من لا شك في إرجاءه كالرحيلي. 
    الأمر الثاني قولك: "أن في الساحة كثيرًا من الحزبيين-ممن الحاجة ملحة لبيان فتنتهم...إلخ" المنتدى غير ملزم أن يتكلم عن الجميع ولا يوجد منتدى أو عالم ما يتكلم عن كل المبتدعة فالمسألة توفيق من الله، فكون المنتدى لم يرد على أحد بعينه لا يلزم أنه منتدى غير موفق وقد رد المنتدى على غير هؤلاء وعلى رأسهم المدعو ربيع المدخلي وغيره كثير وربيع أخطرهم لكثرة اتباعه ويكفي أن المنتدى من أكثر المنتديات الذي يهتم بقضية التوحيد وبيان معناها ومعنى الطاغوت والكفر به وهذا أصل الملة وحقيقة الأمر الذي يجب أن ندعو إليه ونحيا له أما الكلام في الرجال فكل له اجتهاده وله فقهه في الكلام أو عدمه على فلان وعلان.
    الأمر الثالث قولك: "رضاهم بوجود المبهمين والمجاهيل..." الشيخ أبو عاصم كتب موضوعا ينهى فيه عن الكتابة بأسماء مبهمة وإن شاء الله ستقوم الإدارة بإلزام الكتاب بذلك مع ملاحظة نقطة هامة وهي أنك أجزت قبول كلمة الحق من الضال كاليهودي وغيره وهذا حق فكيف لا ترى جواز قبول الحق من المبهم ؟
    فهل يقبل الحق من الضال ولا يقبل من المبهم ؟
    وخطورة المبهم هو نقله للأخبار الغير مسندة أو الموثقة أما إن كتب كلاما أصاب فيه الحق فلا ضير هنا وقد كان بعض العلماء ينشرون الحق عن طريق تعمية الأسماء التى ربما ترفض أقوالها إن عُرفت.
    الأمر الرابع قولك: "إشادتهم ببعض المجاهيل وبكتابتهم..." هذه كالسابقة فالإشادة بالقول لا بأس به أما إن أصاب بعض من أُشيد بهم الغرور والعجب فهذا ليس شأن المنتدى وأغلب من يكتبون في المنتدى معروفون لدى الإدارة وكونك أنت أو غيرك يجهلهم فليس بلازم أن يعرفهم الجميع. اهـ
    وعلى هذا الكلام عدة مآخذ وهي:
    1) أن الذي انتقده يوسف بن العيد الجزائري ليس كل ما ينتقد على هذه المنتديات فهناك أمر آخر وهو الطعن في إمام من أئمة الدعوة السلفية ألا وهو الشيخ الألباني رحمه الله ولا أدري هل نبه يوسف على ذلك وكتمه الحمادي أما أن ذلك فات يوسف.
    2) خلطه بين قبول الحق ممن جاء به وبين الثناء عليه وليس معنى أن المؤلف انتقد عليكم تلقي العلم عن أهل البدع والمجاهيل والمبهمين ثم قرر أن قبول الحق ممن جاء به ثناء عليهم وهذا الأصل ترده الأدلة ومنها قوله تعالى: {وَكَذَٰلِكَ يَفْعَلُونَ} تصديقا لقول بلقيس ملكة سبأ {قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً ۖ} [النمل:34].
    قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره (ج6 ص67): "قال ابن عباس: قالت بلقيس: {قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً ۖ } قال الرب عز وجل: {وَكَذَٰلِكَ يَفْعَلُونَ}".
    فهل يعني هذا ثناء عليها حال كفرها معاذ الله وقوله صلى الله عليه وسلم: لأبي هريرة لما علمه الشيطان أن آية الكرسي من قرأها لا يزال عليه من الله حافظ ولا يقربه شيطان حتى يصبح (صدقك وهو كذوب).( 1) 
    قال الحافظ (ج 4 ص 616): "(وهو كذوب) من التتميم البليغ الغاية في الحسن لأنه أثبت له الصدق فأوهم له صفة المدح ثم استدرك ذلك بصفة المبالغة في الذم بقوله: (وهو كذوب) وفي الحديث فوائد غير ما تقدم أن الشيطان قد يعلم ما ينتفع به المؤمن وأن الحكمة قد يتلقاها الفاجر فلا يَنتفع بها وتؤخذ عنه فيُنتفع بها وأن الشخص قد يعلم الشيء ولا يعمل به". اهـ المراد
    أما قوله "فكون المنتدى نقل عنهم لا يلزم منه أن المنتدى يوافقهم في كل ما يقولون به فقد يخالفهم". 
    مغالطة صريحة فهم على خطى بعضهم نحو القذة بالقذة وإن كانوا يتبرؤون من فكر الحداد وفالح الحربي فهم على خطاهما في الحكم على المخالف وكذلك الثناء على من يثني عليهم كعبد الله الجربوع.
    وقوله "فلا يلزم تبديعك لهم أن منتديات آفاق أو غيرها توافق على تبديعهم". 
    قلت: التبديع حكم شرعي يخضع للدليل فلا يحتاج المجرح إن كان عنده الدليل أن يوافقه غيره وإن كان ذلك من باب الاعتضاد وهذا الكلام يذكرني بالقاعدة الحلبية اشتراط الاتفاق في التبديع. 
    3) قوله أن المذكورين الذين ينقلون عنهم كالجبرين والغنيمان وفالح أحسن معتقدا من ربيع والألباني قول باطل ترده الأدلة من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم قال الله تعالى: {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الألْبَابِ}‏ [الزمر: 9‏] وقال تعالى: {أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ(35) مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ(36)}[القلم:35-36].
    عن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إِذَا حَكَمَ الْحَاكِمُ فَاجْتَهَدَ ثُمَّ أَصَابَ فَلَهُ أَجْرَانِ، وَإِذَا حَكَمَ فَاجْتَهَدَ ثُمَّ أَخْطَأَ فَلَهُ أَجْرٌ).( 2) 
    قال النووي رحمه الله في شرح مسلم (ج12 ص17-18): قال العلماء: أجمع المسلمون على أن هذا الحديث في حاكم أهل للحكم فإن أصاب فله أجران أجر باجتهاده وأجر بإصابته وإن أخطأ فله أجر باجتهاده وفي الحديث محذوف تقديره إذا أراد الحاكم الحكم فاجتهد قالوا فأما من ليس بأهل للحكم فلا يحل له الحكم فإن حكم فلا أجر له بل هو آثم ولا ينفذ حكمه سواء وافق الحق أم لا وهي مردودة كلها ولا يعذر في شيء من ذلك. اهـ المراد
    والله عز وجل طعن في نيات أهل البدع قائلا: {فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ ۗ } [آل عمران: 7]. 
    وزكى الراسخين في العلم بقوله:{وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ}[آل عمران7].
    وأشهدهم على وحدانيته {شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [آل عمران 18].
    قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره (ج2ص15): وهذه خصوصية عظيمة للعلماء في هذا المقام. اهـ
    وقد توعد الله تعالى أهل البدع بالنار فيما أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أمته ستنقسم إلى ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة وهي الجماعة.(3 )
    فكيف يستوي من توعده الله بالنار مع من توعده بالرحمة والمغفرة وكيف يكون أحسن معتقدا منه سبحانك هذا بهتان عظيم وهذه شهادة بالعموم لأهل السنة والجماعة أنهم من أهل الجنة وأنا أتحداه أن يبرز لي من بدع الشيخ الألباني رحمه الله من العلماء المعتبرين الذين يؤخذ بقولهم فكيف يجعل أهل البدع أحسن معتقدا من أهل السنة فالجبرين قال فيه الشيخ النجمي إخواني محترق وكذلك فالح الحربي معروف بغلوه وأصوله المخالفة للكتاب والسنة.
    4) قوله: "أن المنتدى غير ملزم أن يتكلم عن الجميع ولا يوجد منتدى أو عالم ما يتكلم عن كل المبتدعة".
    وهذه كلمة حق أريد بها باطل لأن الجميع الذين يتكلم عنهم مشائخ أعضاء منتديات الآفاق وهم معظمون عندهم بدليل قوله السابق "فلا يلزم تبديعك لهم أن منتديات آفاق أو غيرها توافق على تبديعهم" فكيف يتكلمون في مشائخهم وبالتالي يتضح أن الأمر عصبية وأن ما يتسترون به من نشر التوحيد ومحاربة الإرجاء ما هو إلا ستار يتوصلون من خلاله إلى إشفاء غليلهم في أئمة أهل السنة والجماعة. 
    وبهذا تتبين علة النهي عن الأخذ عن أهل البدع لأنها تفضي إلى تعظيمهم فلله در السلف.
    وقوله: "أما الكلام في الرجال فكل له اجتهاده وله فقهه في الكلام أو عدمه على فلان وعلان".
    وهذه مغالطة أخرى لأن الكلام في أهل البدع بالدليل الشرعي من الحق الذي يجب قبوله ممن علمه فمتى جرح رجل بالدليل من الكتاب والسنة وكان جرحه مفسرا وجب على كل من بلغه ذلك العمل بمقتضى ذلك الجرح إن كان ذلك الرجل معدلا أما أهل البدع فيقبل فيهم الجرح مبهما من عارف بأسبابه وهذا تهرب منه من الإلزام الذي تعرض له ويذكرني هذا بأحد قواعد علي الحلبي لا تُلزمني.
    وقوله: "ليوسف مع ملاحظة أنك أجزت قبول كلمة الحق من الضال كاليهودي وغيره وهذا حق فكيف لا ترى جواز قبول الحق من المبهم".
    وهذا خلط بين قبول الحق وتلقي العلم والأخبار فأخبار المجاهيل والمبهمين مردودة نص على هذا أهل العلم والحديث.
    قال البيقوني رحمه الله
    .........................   ومبهم ما فيه راو لم يسم
    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في شرح البيقونية (ص82): "وحكم المبهم أن حديثه لا يقبل حتى يعلم من هو هذا المبهم وذلك لجهالتنا بحال هذا المبهم إلا المبهم من الصحابة فإن إبهامه لا يضر لأن الصحابة كلهم عدول ثقات بشهادة الله تعالى لهم في قوله تعالى: {وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى} [الحديد: 10] وتزكيته إياهم في قوله تعالى: {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ} [الفتح: 29] إذا فحكم الحديث المبهم أنه موقوف حتى يتبين من هو هذا المبهم إلا الصحابة رضوان الله عليهم فإن المبهم منهم مقبول كما سبق بيانه". اهـ
    وقال العلائي رحمه الله:"والتحقيق أن قول الراوي عن رجل ونحوه متصل ولكن حكمه حكم المنقطع لعدم الاحتجاج به".(4 ) اهـ
    وإذا كان الأمر منهي عنه وقد تكلم فيه شيخكم أبو عاصم والإدارة ستلزم الأعضاء بعدم التسجيل بالأسماء المبهمة فلما هذا التلبيس والخلط بين التلقي وقبول الحق.
    والآثار السلفية معلومة في هذا الباب ومنها أثر سعد بن إبراهيم: "لا يُحدِّثُ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا الثقات".( 5) اهـ
    قال النووي رحمه الله في شرح صحيح مسلم (ج1 ص146): "معناه: لا يقبل إلا من الثقات". اهـ
    والمجهول والمبهم لا تعرف عدالته عندنا.
    وقوله: "وقد كان بعض العلماء ينشرون الحق عن طريق تعمية الأسماء التى ربما ترفض أقوالها إن عُرفت".
    قد كان هذا فيما مضى وسببه أن بعض العلماء كانوا فارين من الحكام الظلمة خشية أن يبطش بهم فإن وجد سببه فذاك وإلا فلا أما ما يفعله اليوم بعض الكتاب من التستر وراء الأسماء المستعارة والمبهمة فهو غرضه الفتنة لا غير وقد عايشنا ذلك ابتداء من فتنة أبي الحسن المأربي وكذا فتنة فالح الحربي وأخيرا فتنة عبد الرحمن العدني وإن كان مقصود العالم تعمية اسم شيخه لأنه ضعيف فهذا لا يجوز وهو تدليس. 
    وقوله: "وأغلب من يكتبون في المنتدى معروفون لدى الإدارة وكونك أنت أو غيرك يجهلهم فليس بلازم أن يعرفهم الجميع". 
    هذا فيمن يكتبون بأسماء صريحة وينقلون عن المبتدعة فهم يمثلون تهمة للإدارة وأنها راضية بفعلهم هذا أما المبهمون فهم مجهولون عندنا وعندهم فكيف يسوغ للإدارة الاعتماد على أخبارهم أحلاهما مر وأدناهما شر.
    وهناك كلام أبلغه ليوسف أخبرني إياه أخونا أبو موسى العربي البسكري وهو أن الشيخ يحي حفظه الله قال: "قولوا ليوسف يرجع عن بحثه ذلك إلا ما كان من تضعيف الشيخ ربيع لأثر عبد الله بن شقيق كانوا لا يرون شيئا تركه كفر غير الصلاة( 6) ولا يحق له أن يقول على الشيخ ربيع زعيم المرجئة لأنه يبغض المرجئة". 
    فهذا نصح من شيخه عسى الله أن ينفع به مع أن طريقة يوسف مع أهل النصح من قبل رجوعه إلى الجزائر ومن بعد غير مرضية فقد كان يأوي مبطلين ونصح ولم يستجب وبعد أن افتضح أمرهم الواحد تلو الآخر كان في كل مرة يراوغ ولم يصدر منه أي بيان في البراءة منهم وأخبرني أخونا أبو موسى أن أخانا علم الدين السوداني أخبره أن يوسف يقول أن القول بالعذر بالجهل من كلام أهل البدع.
    قلت العذر بالجهل قال به جهابذة من أهل السنة أذكر منهم شيخ الإسلام ابن تيمية وابن عبد الوهاب وابن عثيمين والشيخ محمد أمان الجامي والشيخ مقبل والشيخ يحي وقد نقلت كلامهم في التنبيهات الجلية على تناقض الخوارج القعدية العصرية ونص شيخ الإسلام ابن تيمية على أنها مسألة خلافية في مذهب أحمد وغيره كما في شرح كشف الشبهات للشيخ ابن عثيمين( 7) وكذلك الشيخ ابن عثيمين في شرح كشف الشبهات( والشيخ مقبل في غارة الأشرطة(9 ).
    هذا ما تيسر لي بيانه وقد ناقشته في جل شبهه على ضيق الوقت وكثرة المشاغل وقد يتبين للقارئ المنصف أن هذه المنتديات على خطى منتديات أهل البدع بل هي خليط منهم لأن جل مشائخ الأعضاء من أهل البدع وحتى الذين يتبرؤون منهم قد تلقفوا بعض قواعدهم وربما تكون تعمية فقط لأن هدفهم ضرب السنة وأهلها وإن تستروا بالتوحيد فقد تستر من قبلهم الخوارج والمعتزلة بهذا الأصل الأصيل لذلك تجد شبهاتهم كأنها تخرج من مشكاة واحدة وصدق السلف حينما قالوا اختلف أهل البدع في أمور واجتمعوا في السيف أي أنهم يرون السيف على أمة محمد صلى الله عليه وسلم.
    أسأل الله سبحانه أن يجعله خالصا لوجهه الكريم ولا يجعل منه لغيره شيئا إنه ولي ذلك والقادر عليه والحمد لله رب العالمين.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
       1 أخرجه البخاري - فتح- (ج4-2311) و(ج6-3275) و(ج9-5010) معلقا مجزوما به قال الحافظ (ج4ص614): "هكذا أورد البخاري هذا الحديث هنا ولم يصرح فيه بالتحديث وزعم ابن العربي أنه منقطع وأعاده كذلك في صفة إبليس وفي فضائل القرآن لكن باختصار وقد وصله النسائي والإسماعيلي وأبو نعيم من طرق إلى عثمان المذكور وذكرته في تغليق التعليق". اهـ
       2 أخرجه البخاري - فتح- (ج13-7352) ومسلم - نووي- (ج12-1716) وغيرهما.
       3 أخرجه أبو داود (4597 نسخة مصورة) وصححه الشيخ الألباني في الصحيحة (ج1-204 نسخة مصورة).  
       4 كما في جامع التحصيل (ص96) والكلام نقله محقق الباعث الحثيث فاضل محمود عوض.
       5 أخرجه مسلم في مقدمة صحيحه (ج1ص146).
       6 أخرجه ابن أبي شيبة في الإيمان(137) ولفظه: "ما كانوا يقولون لعمل تركه رجل كفر غير الصلاة فقد يقولون تركها كفر" قال المحقق شيخنا عبد الحميد الحجوري حفظه الله(ص93) صحيح وأخرجه في المصنف(11/49) وأخرجه الخلال في السنة(1378) من طريق إسماعيل بن إبراهيم عن الجريري نحوه ورواية عبد الأعلى السامي وإسماعيل بن إبراهيم بن علية روايتهم عن الجريري قبل الاختلاط وقال الشيخ الألباني رحمه الله في حكم تارك الصلاة(ص34): وقد صح عن الصحابة أنهم لا يرون شيئا من الأعمال تركه كفر غير الصلاة رواه الترمذي والحاكم لكنه رحمه الله تأوله على الكفر العملي ولا حجة له فيه لأن مفهوم الأثر في الترك كسلا لأن الترك جحودا تستوي فيه الصلاة وغيرها فأين هو ممن يريد تضعيف النصوص إن لم توافق رأيه وإن كان يصححها من قبل وهذا يذكرني بصنيع الغزالي المعاصر المعتزلي والغريب في الأمر أن المعني ممن رد عليه نسأل الله الثبات.
       7 (ص 38).
       8 (ص 31).
       9 (ج2 ص447-448).
                                   كتبه أبو عبد الله إبراهيم بن خالد التبسي الجزائري.
                                    تم الفراغ منه صبيحة السبت 16 جمادى الأولى عام 1436 هجري.


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 26, 2017 1:33 am