منتديات التميز السلفية

أهلا وسهلا ومرحبا بزوارنا الكرام
منتديات التميز السلفية

منتديات الهدف منها هو نشرالمنهج السلفي القائم على الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة بعيدا عن التعصب لأراء الرجال والأهواء المضلة

المواضيع الأخيرة

» إحذروا كتابات عبد الوهاب مهية
الجمعة سبتمبر 14, 2018 9:32 pm من طرف أبوموسى العربي البسكري

» قلوب الرجال وتغيرها من حال إلى حال
الجمعة سبتمبر 14, 2018 9:07 pm من طرف أبوموسى العربي البسكري

» التفنيد والإبطال لما ادعاه الشيخ محمد بن عبد الله باجمال
الجمعة سبتمبر 14, 2018 7:42 pm من طرف أبوموسى العربي البسكري

» قطرات الأوراق في تأبين الباحث العملاق
السبت أغسطس 11, 2018 9:13 am من طرف أبوموسى العربي البسكري

» رسالة إلى المشايخ والدعاة اليمنيين
الإثنين أغسطس 06, 2018 6:44 pm من طرف أبوموسى العربي البسكري

» التماس الأجر في بيان بدعية قنوت الفجر
الأحد أغسطس 05, 2018 6:46 pm من طرف أبوموسى العربي البسكري

» التعقب البديع على من جعل لازم القول يقتضي التبديع
السبت يوليو 21, 2018 10:49 am من طرف أبوموسى العربي البسكري

» نيل العلا بتخريج حديث «اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِلْمًا نَافِعًا، وَرِزْقًا طَيِّبًا، وَعَمَلًا مُتَقَبَّلًا»
الجمعة يوليو 20, 2018 9:32 am من طرف أبوموسى العربي البسكري

» منتقى الأخبار من درر علماء السلف والآثار
الجمعة يوليو 20, 2018 9:17 am من طرف أبوموسى العربي البسكري

» التعقيب السلفي على نقل الحطيبي
السبت يوليو 14, 2018 7:14 pm من طرف إبراهيم بن خالد التبسي

سحابة الكلمات الدلالية

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    التنبيه السديد على كلمة العربيد

    شاطر
    avatar
    إبراهيم بن خالد التبسي
    المشرف العام وفقه الله وأعانه
    المشرف العام وفقه الله وأعانه

    عدد المساهمات : 93
    النقاط : 297
    تاريخ التسجيل : 09/12/2014

    التنبيه السديد على كلمة العربيد

    مُساهمة من طرف إبراهيم بن خالد التبسي في الخميس ديسمبر 01, 2016 7:47 pm

    [size=32]‏[/size]الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم.
    أما بعد: فقد أطلعني بعض أبنائي على كلمة نشرها شخص يسمى (علي البخيتي) 
    قال فيها((لن تمسها النار؛ على أي ديانة كانت؛ أتحدث عن إيفانكا ترامب؛ إبنة الرئيس الأمريكي المنتخب. وهل لنار أن تجرؤ على العبث مع هذا الجمال الإلهي)).
    قلت:هذا الكلام من هذا الجاهل العربيد، من جنس كلام الزنادقة الجرءاء على معارضة القرآن والسنة، فوجب التنبيه عليه حتى لا يغتر به أمثال كاتب هذه المقولة.
    فقوله (لن تمسها النار):
    فيه جرأة وتعالي على الله عزوجل أن الله لا يعذب ذات الجمال ولو كانت على أي ديانة يشمل ذلك اليهودية والنصرانية وغيرها من ديانات الكفر.
    والله عزوجل يقول: ﴿وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ مِنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ﴾[فاطر:36].
    وكل من ألفاظ العموم، والكفار شر البرية، وشر الدواب، سواء كان جميلا أو غير جميل قال الله تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُولَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ﴾ [البينة:6].
    وقال ﴿إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الَّذِينَ كَفَرُوا فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ﴾ [الأنفال: 55]
    وبوب الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه على حديث رقم (4903)
    بَابُ ﴿وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ يَحْسِبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ العَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ﴾ وقال: وَقَوْلُهُ: {خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ} [المنافقون: 4] قَالَ: كَانُوا رِجَالًا أَجْمَلَ شَيْءٍ.
    قلت:
    ومع ذلك يقول الله في المنافقين: ﴿وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ﴾ [التوبة:68]،وقال: ﴿إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا﴾ [النساء:145].
    وقوله: (وهل لنار أن تجرؤ على العبث مع هذا الجمال الإلهي)
    أقول:
    نار جهنم مأمورة وليست متجرأة ولا عابثة، ففي صحيح مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ ﷺ«احْتَجَّتِ النَّارُ، وَالْجَنَّةُ، فَقَالَتْ: هَذِهِ يَدْخُلُنِي الْجَبَّارُونَ، وَالْمُتَكَبِّرُونَ، وَقَالَتْ: هَذِهِ يَدْخُلُنِي الضُّعَفَاءُ، وَالْمَسَاكِينُ، فَقَالَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ لِهَذِهِ: أَنْتِ عَذَابِي أُعَذِّبُ بِكِ مَنْ أَشَاءُ، وَقَالَ لِهَذِهِ: أَنْتِ رَحْمَتِي أَرْحَمُ بِكِ مَنْ أَشَاءُ وَلِكُلِّ وَاحِدَةٍ مِنْكُمَا مِلْؤُهَا».
    وصح عند الترمذي (2574) وغيره أن النبي ﷺ قال: يَخْرُجُ عُنُقٌ من النَّارِ يوم الْقِيَامَةِ له عَيْنَانِ تُبْصِرَانِ وَأُذُنَانِ تَسْمَعَانِ وَلِسَانٌ يَنْطِقُ يقول: إني وُكِّلْتُ بِثَلَاثَةٍ بِكُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ وَبِكُلِّ من دَعَا مع اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَبِالْمُصَوِّرِينَ.
    فالذي وكلها بذلك هو الله عز وجل، قال القاري وصاحب تحفة الأحوذي: قوله: (وإني وكلت بثلاثة) أي وكلني الله بأن أدخل هؤلاء الثلاثة النار وأعذبهم بالفضيحة على رؤوس الأشهاد.

     

                                                                      كتبه أبو عبد الرحمن

                                                                     يحيى بن علي الحجوري

                                                               في مكة المكرمة بتاريخ (11/2/1438)هـ

                                                              منقول من موقع الشيخ يحي  ـ حفظه الله ـ     


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 23, 2018 8:01 am