منتديات التميز السلفية

أهلا وسهلا ومرحبا بزوارنا الكرام

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتديات التميز السلفية

أهلا وسهلا ومرحبا بزوارنا الكرام

منتديات التميز السلفية

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتديات التميز السلفية

منتديات الهدف منها هو نشر المنهج السلفي القائم على الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة بعيدا عن التعصب لأراء الرجال والأهواء المضلة

دخول

لقد نسيت كلمة السر

سحابة الكلمات الدلالية

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

لا يوجد مستخدم

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

لا يوجد مستخدم

الحث على طاعة ولي أمر المسلمين في الجزائر

إبراهيم بن خالد التبسي
إبراهيم بن خالد التبسي
المشرف العام وفقه الله وأعانه
المشرف العام وفقه الله وأعانه


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 121
النقاط : 399
السُّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 09/12/2014

الحث على طاعة ولي أمر المسلمين في الجزائر Empty الحث على طاعة ولي أمر المسلمين في الجزائر

مُساهمة من طرف إبراهيم بن خالد التبسي الإثنين ديسمبر 16, 2019 4:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله مُنزل الأحكام، الآمر بتنصيب الحكام، القائل تعالى: {وَأَمْرُهُمْ شُورَىٰ بَيْنَهُمْ} الآية [الشورى: 38]. والصلاة والسلام على خير الأنام، محمدٍ قائدنا الهمام، وعلى آله وصحبه الكرام، وسلَّم تسليمًا كثيرًا.
أمَّا بَعْدُ
فقد مرت بلادنا بفترةٍ عصيبةٍ، كشَّر فيها الخوارج عن أنيابهم، لكن رَد الله كيدهم في نحورهم، وتَم تعيين السيد عبد المجيد تبون رئيسًا لدولة الجزائر المسلمة. لذا أحث إخواني على السمع والطاعة، في المنشط والمكره، وعلى آثرةٍ علينا، في المعروف. وإنكار المنكر بضوابطه وشروطه، واعتقاد بيعة هذا الرَجل. عملًا بقوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ} الآية [النساء: 59]. وقوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم كما في حديث العرباض بن سارية رضي الله عنه: (أُوصِيكُمْ بِتَقْوَى اللهِ وَالسَّمْعِ وَالطَّاعَةِ، وَإِنْ عَبْدٌ حَبَشِيٌّ). وغيرها مِنَ الأدلة. وهذه أدلةٌ قطعية الثبوت، قطعية الدلالة، لا ينازع فيها إلا مبتدعٌ ضالٌّ. والذي يظهَر ـ والله تعالى أعلم ـ أنَّ الرجل صادق النية لإصلاح أوضاع البلاد، والوفاء بالتزماته خاصة تجاه الطبقة الضعيفة؛ لذا أدعو الله عز وجل أن يوفقه لذلك. وفي الختام اسأل الله أن يعيذنا مِن مضلات الفتن، ما ظهَر منها وما بطَن، والحمد لله رَب العالمين.


_________________
رَأَيْت الذُّنُوبَ تُمِيتُ الْقُلُوبَ * * * وَقَدْ يُورِثُ الذُّلَّ إدْمَانُهَا
وَتَرْكُ الذُّنُوبِ حَيَاةُ الْقُلُوبِ * * * وَخَيْرٌ لِنَفْسِك عِصْيَانُهَا
وهل أفسد الدين إلا الملوك * * * وأحبار سوء ورهبانها
وباعوا النفوس فلم يربحوا * * * ولم تغل في البيع أثمانها
لقد وقع القوم في جيفةٍ * * * يبين لذي اللب إنتانها

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 09, 2021 3:19 pm